الخميس، 30 ديسمبر، 2010

كوب قهوة


إليك مال القلب مشتاقا
وما للصبِّ غير الشوق خفاقا
أجاهد في رضى نفسي وذاتي
و إن كلّت..
ففيك النفس و الأنفاس قد حلّت
ملاذ الروح في ذاتك
و أين أكون يا ذاتي..
فوجهي الحالم التئقُ
غريبٌ في خيالاتك
وصوتي الحائرُ القلقُ..
طريدٌ في مجراتك
أماري و الهوى مني و ضدي
و أسعى و الجوى كله عندي
يا مسرّاتك ..
يئن القلب إن غابت
كأن الروح تشربها
فتسعد من هواياتك
***
يقول الراشف النهمُ:
"أنا الهالك..
أنا أولٌ قادم
أنا العاصي الناسك
أنا عبرة تمشي ..
أنا النادم
أنا كل ما أحوي ..
ليالٍ فجرها عاتم
أنا غيمة تمضي
وكم تعطي !
ولا تأتي مرة أخرى
إذا ملّت"
***
كطعم القهوة المرة
ولون القهوة الحالك
كتب القصة الأخرى
فصولٌ كلها ألم
و وجهٌ عابسٌ ودم
وسيرٌ منهكٌ شائك
وعمرٌ ..
بئيسٌ طفلهُ هرِمُ
***
تحياتي
لكوب القهوة الآتي
فما زالت ..
تعيش الحب في رشفة
و تُشبع نهم لذاتي
ولا زالت ..
وإن لاحت نهاياتي

الخميس، 9 ديسمبر، 2010

تمتات عاشق


و كالحزن كنتِ
سعيراً تأكل الحطبا
و كالغيم أنتِ
ربيعٌ يزجي الطربا
و قلبٌ كنتُ آهلةٌ
و بات اليوم ممتلكا
صنوف العشق أضنتي
و عيش الصب قد هتكا
لجودٍ أنت راجية
ومنك الجود قد سكنا

***

تفيق الشمس من وجلٍ
تناجي ليلنا النائم
ألا تصحو..!
ألا تصبو..!
هناك العشق نائمة
تناجي حلمها الهائم
يقول الليل "يافجرا..
نسائم صبحنا الناعم
نسيمٌ من نسائمها
صقيع يحرق الأمسا
و يبني يومها التالي
بحبٍ صوته عنفٌ
و عنف حديثها الهمسا"
فتاة أنهكت لغتي
تحار بوصفها الكيفا
فلا حرفٌ يحدث عن جدائلها
ولا شِعرٌ يجسد روحها الأنثى

***

أحبك يا "أنا" أنتِ
حياة أزهقت أمسي
و نامت عن جرائمها
وفاقت في حمى كفي
أحبك أنتِ لا غيرك
و غيرك لا ولن يكفي
أحبك أنت سابحةٌ
ببحر السحر و الضفِّ
أحبك و الهوى عندي
رضيع في حمى العطفِ
تعالي ..
تعالي غيمة سكرى
تحن بموجة غلبت ..
عليها شدة العصفِ
تعالي وأعصري شوقا
تعالي وأمطري توقا
فأرض الصب قد جدبت
حنايا القلب قد مالت
و أنت ربيعنا الآتي
و أنت مساؤنا الشاتي
خريف هز أوراقي
و صيف يحرق الباقي