الأربعاء، 20 أبريل، 2011

غواية

وعندما أريد
سأطعن الأمس العنيد
و أرتوي
أتشتكي !!
ستشتكي كل المدينة
سيخرج الأطفال في الشوارع
و يصدح النداء بالمدافع
و يلعن البعيد ظلّي
و تنتهي كل الحكاية
لتولد البداية
و يبدأ العهد الجديد للرجال
و تبدأ الغواية
في حضن ليلٍ مرتقب
أو فوق موجٍ مضطرب
ليس حباً أو هيام
و إنما غواية