الثلاثاء، 10 يوليو، 2012

أشلاء الحياة



"يا عروة الأحلام في جوف الحياة
أضنى فؤادي مطلبي..
والأرض تبعثها المياة"

***

وتهيم أشواق الفتى في حضنه
"أشباح ليلٍ..
تعتنق الغواية"
وكأن كل الخلق من نومه
وكأن كل النوم..
يختصر النكاية
وترد آهات ما في ظنه..
ويرد الظنُ بادرة الهداية

***

"أواه ياقبلة الأيام في أرض العصاة
أواه يا رحمة العشاق في وجه الطغاة"
وسأنسى أنني..
أهديت هذا اليوم مالم يشتهي
وبكيت عند النوم أشلاء الحياة !!

الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

وداعاً.. "غروب"



سخافة,,
أن ندعي في أمرنا الحصافة
وننشد الكمال والجمال
ووجهنا يغيب في الندوب
أن نرتقي بجهلنا المنابر
وننسى أن نتوب
أن نخلق الضلال في القصائد
ونزرع النفاق في المقاصد
ونرمي الصحيح بالعيوب
وننسى ثم ندعي
كفاك إثماً يا "غروب"
كفاك جلجلة..
كفاك ما تقول في رحيلك
سيجنح المسير عن سبيلك
ويعقب الرحيلُ غربلة
ثم زلزلة
ثم فجراً لا أواري فيه نيتي
سيصبح الغمام في معيتي
وتسري الحياة في قتيلك
وينسى أن يموت
لكنه فتى..
سيذكر القنوت
وينسى أنه في لحظة أليمة
متمتماً مقولة سقيمة,,
"نسيتها في غمرة السكوت"


الأحد، 3 يونيو، 2012

سلافة..


ترد باب ظني..
كي لا يخيب
تسيل من شفاهها الحكاية
آمالها لا تنتهي
ورودها لا تنقضي
تصارع النهاية الحزينة
بفجر فرحة قريب
تغيب في خيالها المآتم
ولا غروب عندها..
وإنما عيادة تسوقها المخاتم
تصب صمتها ثواني
وتسرق النظر..
كأنما تصارع الفؤاد كي تراني
سؤالها الغريب..
"هل أعجبتك يا أبي الحكاية؟"

الأربعاء، 30 مايو، 2012

أحبك ! لاتكفي..


أيا حسن روحٍ..
كم أعاني
عذاب البوح..
إن حرفي عصاني
"أحبك !"
كأن الحب لا يهدي سبيلاً..
لوصف القلب أو يروي غليلا
كأن الحرف..
لا يحوي معاني
وأن الشعر قد أمسى قتيلا
أرد الصمت عن قلبي إذا ما..
رأيت الشوق..
يسلبني الحديثا
.
.
.

الثلاثاء، 22 مايو، 2012

حيرة


يا عزيزي لست أدري
أي جرحٍ غائرٍ بين الضلوع
لست أدري مادهاني
أو بشيءٍ قد رماني
إنما أشكو نذيراً في الصدوع
في جدارٍ كم حماني..
من لهيب من سعير
من خيالٍ كان يدني..
ساقه لي عند الهجيع

لست أدري إن بقيت الصبح وحدي
حائراً كيف الرجوع
هل تواري الشمس ظلي
أم تواري الريح دربي
أم يواري الموت عمراً
سح في عيني الدموع
ذاك عمري ياصديقي
لست أدري ماعساني
صانعٌ و الإملاق إسمي
لا تسلني ماعتراني
كل ما في الأمر حزنٌ
عز فيه إذ يراني
ضاحكاً في يوم عيد
لا تسلني ماذا أشكو
لست أدري لست أدري
بل كيف أدري ما بصدري..
واليوم أمسٌ لا جديد
ياصديقي في المرايا
أنت مثلي في وجومك
أنت مثلي في همومك
فاطنٌ معنى الرزايا
أن تعيش العمر صمتاً
كلما تشتاق بوحاً
ينساب شيئاً من سمومك..
باردٌ مثل الخطايا
يغتال في الجوف حرفا
يسلب الإفصاح معنى
حتى تهذي في ذهول..
"ماذا تقول؟"