الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

وداعاً.. "غروب"



سخافة,,
أن ندعي في أمرنا الحصافة
وننشد الكمال والجمال
ووجهنا يغيب في الندوب
أن نرتقي بجهلنا المنابر
وننسى أن نتوب
أن نخلق الضلال في القصائد
ونزرع النفاق في المقاصد
ونرمي الصحيح بالعيوب
وننسى ثم ندعي
كفاك إثماً يا "غروب"
كفاك جلجلة..
كفاك ما تقول في رحيلك
سيجنح المسير عن سبيلك
ويعقب الرحيلُ غربلة
ثم زلزلة
ثم فجراً لا أواري فيه نيتي
سيصبح الغمام في معيتي
وتسري الحياة في قتيلك
وينسى أن يموت
لكنه فتى..
سيذكر القنوت
وينسى أنه في لحظة أليمة
متمتماً مقولة سقيمة,,
"نسيتها في غمرة السكوت"